تعلم كيف تكتب محتوى غير مدفوع Organic Content جيد وفعال

تاريخ التحديث: سبتمبر 25

"المحتوى" هو الأهم، إن لم تعرف ما تقول ولمن تقول وكيف تقول ومتى تقول فستحكم على جهودك بالفشل.




وفق احصائيات Facebook يوجد أكثر من مليار حساب نشط على مستوى العالم، ويمثل مستخدمي Facebook حوالي 74% من إجمالي مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عالميًا، لقد أدى ذلك إلى زيادة الطلب على التسويق الإلكتروني، ونتيجة لهذه الزيادة والقلة النسبية للقادرين على تلبية هذا الاحتياج بكفاءة وخبرة - فقد ارتفعت أسعار خدمات التسويق الإلكتروني بشكل كبير، ونتيجة لذلك فقد وقع أصحاب الأعمال الصغيرة في الفخ.

في محاولة للحاق بالركب، حمل أصحاب المشاريع والأعمال الصغيرة على عاتقهم عبء التسويق الإلكتروني لأعمالهم، ومع نقص الخبرة والإمكانيات والحاجة الملحة لوجود دخل سريع وكبير، ظهرت الممارسات التسويقية الخاطئة والتي تضر أصحابها بأكثر مما تفيدهم.

"المحتوى" هو الأهم، إن لم تعرف ما تقول ولمن تقول وكيف تقول ومتى تقول فستحكم على جهودك بالفشل، عندما تتحدث عبر الإنترنت كصاحب عمل فأنت تتحدث من خلال نوعين أساسيين من المحتوى: المحتوى الأساسي أو العادي Organic content أو الغير مدفوع، والمحتوى المدفوع Paid Content، الأول هو الأهم والأصعب والأخطر، وهو اللصيق بشركتك أو مؤسستك، وصاحب الصورة الذهنية الأكثر ثباتًا، المحتوى الأساسي أو العادي أو الغير مدفوع هو قوام موقعك الإلكتروني أو صفحة العمل الخاصة بك على Facebook او حساب Instagram للأعمال ... الخ، هذا المحتوى هو الغذاء الإلكتروني لكل هذه الكيانات، فكر بالأمر كما لو كنت تطعم طفلًا في الواقع، كلما استخدمت مكونات أفضل كلما تحسنت صحة هذا الطفل، ومهما حاولت أن تزيد عدد الوجبات أو كميتها بشكل عشوائي فإن طفلك لن ينمو وإنما سيصاب بالتخمة والسمنة والوضع سيصبح أسوأ، كذلك محتواك الغير مدفوع، أنت بحاجة لمحتوى منتظم وثابت نوعًا ما وذو قيمة حقيقية، ابذل الساعات الطويلة لإنتاج هذا المحتوى فالأمر حقًا يستحق لك.

عندما ترغب بالإعلان عن خدمتك أو سلعتك فقم بذلك مستخدمًا المحتوى المدفوع، عندما تعلن فأعلن بكفاءة وبقوة، أما حين تقدم محتوى غير مدفوع فلا تعلن بشكل مباشر مطلقًا، يمكنك أن تلبس الإعلان ثيابًا أخرى ليصبح مقبولًا كأن يقدم على هيئة خبر أو مشاركة أو استعراض للجديد أو شرح لطريقة الشراء

أو طلب الخدمة، لكن لا تعلن بشكل مباشر ولا تنشر محتوى ترويجي طوال الوقت وبشكل مبتذل.

عودة للمحتوى الأساسي أو الغير مدفوع أو العادي أو العضوي كما تشير إليه الترجمة المباشرة، تبدو كلمة عضوي غريبة ولكن إن كان بإمكانك استيعاب معناها بدقة فأنت على الأغلب قد أمسكت بطرف خيط النجاح، يلعب المحتوى الغير مدفوع العديد من الأدوار الهامة ويمكنك من خلاله الوصول لمحركات البحث، وبالتالي زيادة فرص وصول العملاء إليك طوال الوقت برغبتهم وإرادتهم الحرة، مع شعور داخلي بانهم أصحاب القرار، هذا يتيح لجمهورك أن يثق بك وأن يتفاعل بشكل أفضل وأن يسعى لطلب منتجك أو خدمتك.

تستطيع تحقيق ما سبق من خلال نشر المقالات والكتابات ذات العلاقة بمجالك أو صناعتك، قدم معلومات مفيدة يحتاجها جمهورك ويبحث عنها، قدم ذلك بلغة تميز شركتك، اصنع صوتًا وشخصية لعلامتك التجارية Brand Voice واظهر بين جمهورك كصاحب فكر ورؤية في مجالك Thought leader ودعهم ينضمون إليك .

موقعك الإلكتروني وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي هي منصات أساسية لنشر أخبارك وأخبار موظفيك الهامة، شارك أخبارك مع جمهورك هذا يعتبر ترويجًا لعلامتك التجارية بشكل عام، والقائمة طويلة وإليك بعض الأمثلة: افتتاح فرع جديد، عرض جديد أو بدء موسم التخفيضات، انضمام شخص ذو اسم وشهرة في مجالك أو صناعتك إلى شركتك، رقم قياسي في المبيعات، حفلة أو تكريم لأحد موظفيك من قبل جامعة أو جهة ما، دورات تدريبة تقوم بتنظيمها أو تنوي الاشتراك بها، منتج جديد على وشك تقديمه للجمهور، عميل له وزنه وثقله ترحب بثقته بك وهكذا.

وتذكر أنك لا تعيش وحدك في جزيرة منفصلة، لأجل هذا واكب الأحداث المحلية والدولية، أولي عناية لتقويم الأمم المتحدة وتقويم Twitter وغيرها من المصادر، عبر عن وجهة نظر شركتك ورؤيتها في الأحداث المختلفة، ساهم بفكرك في الأنشطة والفعاليات الدولية، علق على أهم الأخبار في مجال عملك أو صناعتك، انشر أحدث التقنيات وهكذا.

وبما أنك تهدف للربح فبإمكانك نشر محتوى ترويجي بشكل لائق يجذب جمهورك ولا يؤثر على سمعتك سلبًا، قم بنشر مراجعات عن المنتجات والخدمات التي تقدمها، عرف بمنتجاتك مع شرح مفصل لخصائصها ومميزاتها، ركز على الحاجة التي تلبيها لدى جمهورك أو المتعة التي ستشبعها لديهم ، أو المشكلة التي ستقوم بحلها، ركز على حاجة واحدة أو متعة واحدة أو مشكلة واحدة في كل منشور، تجنب المبالغة والتفخيم وكن موضوعي قدر الإمكان، المبالغة في أكثر من صفة تعني أنك تتوسل لجمهورك محاولًا إقناعهم، أما التميز في جانب واحد فقط فهو كبد الحقيقة.

اطلب تقييمًا وتوصيات من عملائك الحاليين والقدامى، استفد من المحتوى الذي يتم توليده من قبل الآخرين، قم بإعادة نشر أي مشاركة من عميل يشكرك فيها أو يثني على منتجك أو خدمتك، قم بإعادة نشر أي خبر نشر عن شركتك في الصحف أو على موقع YouTube.

في بعض الأحيان إن لم تتمكن من توفير محتوى غير مدفوع قوي ومتماسك فيمكنك أن تختار الصمت، ولكي يصبح هذا القرار فعالًا وغير ضار أنت بحاجة لتأسيس حساب قوي ومتكامل، إنتاج 12 منشورًا قويًا، توفير قناة اتصال وتشغيل حملات إعلانية مستمرة.

أخيرًا: تحدث إلى جمهورك بلغة يحسنون فهمها ولا يجيدون التحدث بها.

نسمة السيد ممدوح